قضايا

تكريم الباز بمنظمة الحلم الإفريقي.. إطلاق اسمه على أحد الكويكبات.. والعالم المصري يؤكد: مصر مفتاح القارة السمراء.. العلميين تفصح عن ثلاثة مشروعات للتنمية

 

كرمت مؤسسة الحلم الإفريقي 2063، السبت، العالم المصري الدكتور فاروق الباز بعد تصويب اسمه على كويكب من قبل وكالة ناسا للفضاء، لجهوده وما أعطاه في مجال علوم الفضاء .

واتى حفل التكريم أكثر من 10 سفراء للدول الإفريقية في مصر وقدوم كبير من نقابة العلميين أحد المشاركين في التكريم، وعدد من رجال الأعمال والمستثمرين المكترثين بالاستثمار في إفريقيا .

وأكدت سالي عاطف رئيس منظمة الحلم الإفريقي 2063، أنه تم فتح حوار واسع بين الدكتور فاروق الباز والسفراء ونقابة العلميين ورجال الأعمال بشان مستندات التعليم والتكنولوجيا والاستثمار في القارة السمراء، بوصفه أيضا رئيس المجلس الاستشاري لمؤسسة الحلم الإفريقي2063

المؤسسة تعمل على تدعيم مستندات التعليم والتكنولوجيا والاستثمار

وأكدت إلى أن المؤسسة تعمل على تدعيم مستندات التعليم والتكنولوجيا والاستثمار في القارة السمراء، لما لها من أهمية في مؤازرة مسيرة التنمية والاستثمار، مشيرة إلى أن الدكتور فاروق الباز سيعرض رؤيته تجاه هذه الملفات وكيفية مجابهة أزماتها

تحدث الدكتور فاروق الباز عالم الفضاء المصري، إن حتشبسوت تكلمت عن بعثة دبلوماسية لأثيوبيا، الأمر الذي يؤكد على منزلة مصر فى الشمال الشرقي لأفريقيا، فضلا عن حسبانها مفتاح أفريقيا

.جاء ذلك اثناء احتفال مؤسسة الحلم الأفريقي 2063، فى حال إطلاق اسم الدكتور فاروق الباز عالم الفضاء المصري بوكالة ناسا، على كويكب مكتشف جديدا وذلك تقديرا لإسهاماته العلمية البارزة .

واستأنف “الباز” أن أفريقيا هى مصدر مصر وبالتالي فرض علينا تناوب المحبة مع البعض، فضلًا عن دعم الدول الإفريقية، قائلًا: “إن مصر بحكم موقعها، فإنه ستشجع إثيوبيا وستقول على العين والراس إنشاء سد ليس ذلك فقط ولكننا نحن نبنى السد حيث إن مصر تربطها روابط الأخوة مع الدول الأفريقية .

وأكد “الباز” أن هناك مؤازرة قوية من الدول الإفريقية لمصر كما أنه يعلى من مكانة مصر فى جميع المحافل والبلاد الأجنبية .

أفريقيا أحق بثرواتها عوضا عن تصديرها للخارج

وقال السيد فايد أحد المستثمرين فى افريقيا، أن هناك تحول دولي للاستثمار فى أفريقيا، وخاصة أن القارة منجم المادة الخام لأي صناعة، مشيرا إلى أن أفريقيا أحق بثرواتها عوضا عن تصديرها للخارج .

واستأنف فايد أن اتفاقية التجارة الحرة التي وقعتها ما يقرب من 52 دولة أفريقية، ستمنح حرية التجارة البينية بين هذه الدول وخاصة أن هناك مايقرب من وجود 90 فى المائة من الإعفاء للسلع الجمركية .

قال السيد عبد الستار نقيب العلمين، إن النقابة تطرح ثلاثة مشروعات من اجل تواجد الكيان المصري في أفريقيا، حيث يتمثل المشروع الأول فى رئاسة حملة فى مجال التعليم بكل مستوياته، فضلا عن تبنى تجربة الخبراء في جميع المجالات التي تحتاجها دول القارة.

واستأنف عبد الستار، أن المشروع الثانى يتمثل فى تفعيل آلاف براءات الإبداع المنتجة فى القارة الأمر الذي يشارك فى امتلاك التكنولوجيا التى تغنى القارة عن دفع تكلفة مرتفعة لدول من خارج القارة .

السعي لإقامة منظمة استكشاف إفريقية لتقدير الموارد الطبيعية الافريقية

أما المشروع الثالث فأكد نقيب العلميين انه يشتمل على إقامة منظمة استكشاف إفريقية لتقدير الموارد الطبيعية الافريقية، تقديرا علميا دقيقا يحرز جذب للممولين والمستثمرين فى كل قطاعات التنمية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *